Top Ad unit 728 × 90

تحميل رواية فى قلبى أنثى عبرية للاستاذه الدكتورة خولة حمدى بصيغة pdf

تحميل رواية فى قلبى أنثى عبرية
تحميل رواية فى قلبى أنثى عبرية للاستاذه الدكتورة خولة حمدى بصيغة pdf
تحميل رواية فى قلبى أنثى عبرية للاستاذه الدكتورة خولة حمدى بصيغة pdf: اهلا بكم من جديد على مدونة دليلك للمعلوميات" اليوم نتطرق لموضوع فى غاية الاهمية من ناحية الاستفادة والثقافة الفكرية التى قد تنمى وتغذى العقول وتستفاد منها فى حياتك اليومية يقول النقّاد أنه كلما زاد عدد كلمات العنوان ، كلما صار أضعف ، إلا فى بعض الاستثناءات .. كان هذا العنوان أحد الاستثناءات ..اسم مميز ، وغلاف جميل أعطيا الرواية تلك الجاذبية الشديدة التى تشعر بها حين تراها وتقرأ اسمها للمرة الأولى ..

بعد الوصول للنهاية ستدرك أنك خُدعت ، وأن اسم الرواية لا يُعبّر عن المضمون فى شئ ، وإنما العكس تمامًا ..
تتحدث الرواية عن ( ريم ) البنت المسلمة التى فقد والديها وتربّت وسط عائلة يهودية .. تحترم عقائدهم ويحترمون عقائدها ..

تسير الأيام فى بطء إلى أن تبدأ ( ريم ) فى التبدّل .. ترى أن هذه العائلة مصيرها النار وأن عليها أن ترشدهم إلى الطريق الصحيح.

رواية فى قلبى أنثى عبرية

على الجانب الآخر ، وفى لبنان ، تصادف ( ندى ) اليهودية المتسامحة ( أحمد ) المسلم المجاهد فى صفوف المقاومة ، وتتكون بينهما علاقة حب قائمة على تساؤل واحد .. أينا الأحق دينًا ؟
إلى منتصف الرواية تسير الامور جيدةً .. حياد كامل من الكاتبة ، التى قالت فى البداية أن الرواية قائمة على قصة حقيقية ، وطرح للفكرة بموضوعية شديدة ..

فى النصف الثانى تضرب الكاتبة ب حيادها عرض الحائط وتعود إلى دينها الحقيقى ، وبالتالى تتحول الرواية ، تدريجيًا ، إلى هراء .

 للاستاذه الدكتورة خولة حمدى بصيغة pdf

تتحوّل ( ندى ) إلى الإسلام ، ومن ثم تبدأ بإقناع الجميع بدينها الجديد . الروايه رائعة بالفعل وتستحق القراءة.
نأتى للتحميل.

تحميل الرواية من هنــــا
تحميل رواية فى قلبى أنثى عبرية للاستاذه الدكتورة خولة حمدى بصيغة pdf dalelak info on 2:15 ص 5

ليست هناك تعليقات:

اعتقد أن كل هذه المقالات و الدروس المعلوماتية المقدمة لكم في عدة مجالات خصوصا الحماية و الكمبيوتر و كذلك جوجل و الفيسبوك تستحق التعليق ، فلا تبخل علينا به عزيزي

مقالات حصرية مقدمة باحترافية. شاهد الأن !
730 بتوقيت غرينيتش 2230 بتوقيت مكة المكرمة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.